تدوينة : سكرات

  ” إنّ السبب الحقيقي خلف انتشار تعاطي الحشيش والأفيون والخمور والتبغ في العالم لا يتعلق بالمذاق أو بالمتعة ، لكنه يتعلق بالحاجة إلى إخفاء صوت الضمير عن الانسان … عندما لا يكون المرء ثملًا ، فإنه يشعر بالخزي من السرقة ومن القتل بالطبع ، ومن ملاحقة النساء ، أما السكير فلا شيء يشعره بالخزيمتابعة قراءة “تدوينة : سكرات”

تدوينة : عرّوه فسلخوه .. ثم سموه إبداعًا

ظهرت في الآونة الأخيرة كثير من الأحداث التي يتلبس بها أبطالها لباسًا يصادمون به مجتمعاتهم ، فينسلخون منهم ، ثم يأتون مهاجمين عقيدتهم ، وعاداتهم وتقاليدهم ، وعذرهم الوحيد أنّ هذه هي ضريبة الابداع ، وثمن مفتاح قفل الصندوق الذي خرجوا منه ، ثم يقولون أنّ جدالنا معهم هو السبب وراء تأخرنا وتخلفنا، فهم يروننامتابعة قراءة “تدوينة : عرّوه فسلخوه .. ثم سموه إبداعًا”

تدوينة : ما ذُكر بالدساتير العربية في ازدراء الرواية

‏”إن قراءة كتب التاريخ لا تكفي لمعرفة أمة أو حقبة تاريخية ، فبدون روايات بلزاك لا يمكن لكتاب عن تاريخ فرنسا أن يقدم صورة واضحة لحياة مجتمعه … تحدثنا كتب التاريخ عن الوقائع بينما تحدثنا الروايات والقصائد عن حياة الإنسان” علي عزت بيجوفيتش قد تكون الرواية إحدى أكبر تصنيفات الكتب المثيرة للجدل في وسطنا المحليمتابعة قراءة “تدوينة : ما ذُكر بالدساتير العربية في ازدراء الرواية”

خاطرة : قصة عادية .. اسمها عادل

كانت السنة الأولى بالمرحلة الثانوية مليئة بالكثير من الذكريات التي أحن لها والكثير من المواقف التي نقَشَتْ العديد من الأثار العميقة في وجداني ، إحداها تلك القصة التي كان بطلها عادل . أصول تلك القصة تعود للأسبوع الأول في المدرسة ، الذي يكون عادة أسبوع التعارف بين المعلمين والطلبة ، كانت تلك اللقاءات طبيعية وروتينيةمتابعة قراءة “خاطرة : قصة عادية .. اسمها عادل”

تدوينة : قضية عادلة

إن الُنصرة هي خاتمة المظلوم ، فالله هو الدهر ، والله عادل ، والله قادر ، وهو الواحد القهار …. لا ملِك غيره ، قد آن لمخلوقيه أن يتيقنوا نصره ، فهو الملك الذي لا يغيب عنه شيء في الأرض ولا في السماء . إحدى الأعمال المشهورة التي كوّنت أفكار طفولتنا وكانت جزءًا متعمقًا بذكرياتنامتابعة قراءة “تدوينة : قضية عادلة”

تدوينة : ما قيل في المقال

عندما يُسأل المرء عن الميزة التي ميّز الله -عز وجل – بها مخلوقه الإنسان عن ” معظم ” مخلوقاته ، ستكون الإجابة الأولى التي تتبادر إلى الأذهان هي العقل . رغم صحة الإجابة إلا أننا لو فكرنا مليًا بها سنجد أنّ الخالق وهب لجميع المخلوقات عقولًا ، فالقطة مثلًا من الحيوانات التي يعتبرها البشر منمتابعة قراءة “تدوينة : ما قيل في المقال”

تدوينة : فوضى الكتب

شاهدت قبل ساعات مقطعًا لأحد المشاهير وهو يتكلم عن نشر كتابه الأول ويدعو ” جمهوره ” لاقتناء هذا الكتاب قبل أن تنفد الكمية ، كانت الدعوة صريحة حماسية لا غرابة بها فكل امرؤ يحب الصناعة التي صنعها مهما كانت الآراء التي شُهرت ضدها . لكني تساءلت وقتها تساؤلًا أرجو منكم تحمله … أيُ المسارين أفضلمتابعة قراءة “تدوينة : فوضى الكتب”

تدوينة : مأساة العبقرية

في حرب الكهرباء المشهورة (AC VS DC ) التي حدثت في أواخر القرن التاسع عشر بأمريكا ، كانت تلك الحرب بين أشهر المخترعين في تلك الحقبة ” توماس أديسون ” الذي كان يدعم التيار المباشر (DC) ضد الشاب الصربي ( النكرة وقتها ) ” نيكولا تيسلا ” ومموله المستثمر ” جورج ويتسنجهاوس ” اللذان كانا يدعمان التيارمتابعة قراءة “تدوينة : مأساة العبقرية”

خاطرة : الراحة السرمدية

من أقدم اللحظات التي أتذكرها عن طفولتي هي تلك المرة التي جلبت فيها وسادة نومي بعد عودتي من المدرسة ( كنت بالمرحلة الإبتدائية، الصف الأول أو الثاني ) ووضعها على الكنب الواقع أسفل المكيف (الذي كان أبو شباك) في صالتنا المتواضعة ثم الاستلقاء على ظهري على الكنب مرتاحًا سعيدًا.  رغم بساطة الذكرى بل وتفاهتها إلامتابعة قراءة “خاطرة : الراحة السرمدية”

تدوينة : الاستثمار والذات وأشياء أخرى

خرجت يومًا مع أحد الأصحاب لبعض الأعمال ، كان يغلب بيننا الصمت حتى مررنا على إحدى اللوحات المعلقة بجدار مزرعة مهترئة ، كانت اللوحة لا تقل حالاً عن جدار تلك المزرعة فهي بالية بل خرِبة رغم حداثة وضعها ( فتلك المرة الأولى التي ألاحظها رغم مروري على هذا الطريق بشكل شبه دوري في الشهر )متابعة قراءة “تدوينة : الاستثمار والذات وأشياء أخرى”